+002 02 27510268   info@cawu.org

من نحن

You are here

 

 

Khan al-Khalili at night, Credit: J. Vink

 

مركز التقارب بين العرب والغرب منظمة غير حكومية. يعمل بالمركز مجموعة من المتطوعين بهدف تعزيز الحوار بين المجتمعات المسيحية والإسلامية بمصروبين العالم العربي والغرب. والسبيل إلى تحقيق هذا الهدف هو تقديم المعلومات إلى الطلبة، والأكاديميين والصحافيين و زعماء الدين و السياسة، و تشجيعهم على المبادرة بالحوار و الإحجام عن الجدليات.

ويصبـو "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" إلى بلوغ هذه الغـاية من خلال مـا يلي:

•    إتاحة فرصة الاطلاع على معـلومات سمتها الدقـة وتتحلى بالمصـداقية وجديـرة بالثـقـة من خلال الجريدة الإلكترونية تقارير العرب و الغرب.

•    تحقيق فهم أفضل بين العامة للعلاقات التي تربط بين المسلمين والمسيحيين في مصرو في الشرق الأوسط.

•    توضيح صورة العالم الإسلامي المعاصر و ثقافات أخرى بداخل مصر في أعين الدول غير الإسلامية.

•    التشجيع على تقديم تقارير و تحاليل صحيحة تتسم بالدقة عن التفاعل بين العرب و الغرب في مجالات الدين و الثقافة و المجتمع المدني.

كما يستضيف   "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" المتدربين من داخل مصر و من جميع أنحاء العالم من أجل العمل بالمركز، و كذلك الإسهام في نشر المواد الإخبارية في الجريدة الإلكترونية تقارير العرب و الغرب من  لقاءات صحفية  و مقالات الرأي،  فضلا عن تقديم تقاريرأكاديمية مطولة خاصة بالحواربين الثقافات و العلاقات ما بين المسلمين و المسيحيين و ما بين العرب و الغرب. 

شكروامتنان

يتقدم "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" بالشكر و الامتنان البالغ لما قدمه العديد من المصريين المبجـَّلين والداعمين الأجانـب (على مستـوى الأفراد وكـذا المنظمـات) من دعـم خلال فترة دراسة طلبنا و طوال الأعوام التالية. و نتقدم بالشكر على وجه الخصوص إلى:

•    وزارة الشئون الخارجية المصرية  بتزكيتها أنشطة المركز في فبراير/ شباط 2005

•    رئيس وزراء هولنـدا الأسبـق أندرياس فان أخت – وزيارتـه في مـايو/أيـار 2006

•    قداسة البابا تواضروس الثاني لاستمرارية العلاقة التي تعود جذورها إلى فترة خدمة المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث

•    صـاحب السمـو المـلكي الأميـر الحسـن بـن طـلال أثناء حـفل تدشين الشبكة الإلكترونية للتفاهم بين العرب و الغرب، يونيـو/حزيـران 2008

•    كما نُعَّبِر عن جزيل شكرنا لكل من الدكتور حمدي زقزوق وزير الأوقاف، و الدكتور عمرو موسى الأمين العام الأسبق للجامعة العربية، و المرحوم الشيخ الدكتور محمد طنطاوي ، و المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، هُم جميعا أتاحوا لنا لقاءات عديدة.

•    جميع العلماء و الأكاديميين و القادة الدينيين الذين لم ينقطعوا عن دعم نشاطنا منذ عام 1997.

 

 

الأستاذ الدكتور كورنيلس هولسمان و الدكتور عمرو موسى الأمين العام الأسبق للجامعة العربية 

 

تأسيس "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" :

في فبـراير/شبـاط 2007، أصـدر مجلس الدولـة المصـري حكمـًا مفاده أن "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" ينبغي الاعتـراف به بوصفـه منظمـة غيـر حكوميـة (جمعيـة أهليـة) وفقـًا للقانون المصري. واستمـرت الإجراءات وفي الثامن والعشرين من يناير/كانون الأول 2008 بعـث لنـا نائـب وزير التضـامن الاجتمـاعي بخطاب مفـاده أنه تحقق الاعتراف بــ "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" وفقـًا للقانون المصري (رقم القيـد 6985 لسـنـة 2007). وحصـل "مـركز التـقارب بيـن العـرب والغـرب" في ديسمبـر/كانون الأول 2008 على حسابـه البنـكي الخاص وينشـد الآن الحصـول على دعـم مالي لمـا يقـوم به من أنشـطة. وبالنـسبة للحصول على دعم مالي من خـارج مصـر، نحتـاج، كمـا ينص قانـون الجمعيـات الأهليـة، إلى الحصـول على موافقـة وزارة التضـامن الاجتمـاعي.